عتال ٤٢٢

beirut_airportهالمرة خبريتي بطلا عتال ٤٢٢، عتال مش ممكن إنسى رقموا بحياتي، إنسان ولا ألذ من هيك ، محترم وبيحترم المطار يللي بيشتغل فيه لدرجة فوق الخيال

وصلنا ع مطار بيروت، كنا جايين ع طيارة  بوينغ ٣٠٠- ٧٧٧ يعني أقل شي كان عليها ٣٥٠ شخص -الطيارة كانت فول- نزلنا وكان كل شي مسهل وأجواء أعياد وفرح والعالم  واصلي والضحكة ع وجا

… نحنا وعم نختم الدخول إتطلعت صوب جنزير الشنط حتى إتأكد إنو في ترولي، لأنو قبل بمرة شحدناها شحادة  كل عتال كان معربط  بشي ٢-٣ ، قول هالمرة غير كان في كمية حرزانة فقلنا الوضع تحسن وتفألت بالخير

  وبالنطرة  حتى نستلم الشنط بيدخل البطل -عتال ٤٢٢- يللي الدني مش سايعتوا قد ما في شغل بهالإيام بالمطار… عيتطلو وحدة ست حتى يساعدها بالشنط  ركض لعندا متل القرنب، برم حتى يجيب ترولي وع كترت الحكي نشف ريقو وحكمتو السعلة

   وهو وماشي حتى يستناول الترولي  بيطرق نقفة دين بزقا بنص الأرض، قدام شي ٢٠٠ شخص عالقليلة صاحبنا ما كتفا بوحدة، بيرجع بيطرق وحدة تاني حتى يللي ما شافوا أول مرة يشوفوا تاني مرة… هون طارعقلي قلتلوا :(ولو عيب يا زلمي في أجانب حواليك، جرصتنا) تجتهلني

قلت ما بدي أعمل جرصة بحكي المسؤل عنو، ،تلاقيت بشخص لابس القميص البيضا والجيليه الكحلية، وخبرتوا الخبرية، وجوابوا كان صادم أكتر من البزقة :(الله يسامحوا … والله عيب) ساعتها فليت أنا وعم هز براسي اسفان ع شعب صارت تسلايتوا يقول إنو قرفان وبدو يغير

وهو بالحقيقة مش قادر يغير شنتانو، قصدي نفسيتو يللي كرمالا عم بتصير أوسخ وأو سخ … الهيقة الزبالة أثرت علينا وكَتَرِت وصارت جزء منا … بالأملية، إذا بالفعل مش بالحكي هاممكن مصلحتكم، هتموا وإحترموا هالبلد لأنو هوي مصلحة الجميع

Advertisements

ما تنسى تعلق

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s