بين قانون الإنتخاب وانتخاب القانون …. لبنان صاير مرماطون

عادةً تظهر القوانين وجه الدّولة التّقدمي والحضاري ولعّل قانون الإنتخاب هو أكثر هذه القوانين أهمّية لأنّه يعكس نهج كل  دولة في تعاطيها مع شعبها،و يبرز الأهميّة التي توليها الدولة لمواطنيها عبر ايجاد أفضل وسيلة لإيصال صوتهم و رؤيتهم الى المجالس التشريعية و مراكز القرار

نرى في غالبية دول العالم القانون الإنتخابي ثابت، واضح لايتغيّر مع تبدّل سياسات هذه الدّول أو تبدّل الأكثريات فيها. هذا ما نراه في العام المتحضّر، أمّا في لبنان ورغم إنّنا نملك 6000 سنة من الحضارة فالظاهر إنّنا ما زلنا نعيش في التاريخ و ما أوضح من قانون الستين الذي طبّق في ال2009 ليثبت تخلّفنا و رجعيتنا؟ أقرأ عن الديمقراطية في أثينا وأضحك فبعد أكثر من2000 عام على ظهور هذا الفكر السياسي أرانا في لبنان نعود لنسيرعلى خطى اسبارطة، لاصوت يعلو صوت المعركة،الكل واقف عسلاحو، عدنا لنعيش في زمن المدينة الدولة كلّ زعيم ملك على مدينته

الديمقراطية هي حكم الشعب هذا حسب التعريف العالمي للكلمة أمّا في لبنان فالديمقراطية تعني حكم الزعماء. نعيش لخدمة الزعيم ونموت ليحيى الزعيم وما أنسب من يوم الإنتخاب لتكريم وتبجيل هذا الزّعيم؟ لقد تنازلنا عن أبسط حقوقنا كرامة عين الزعيم فأضحت اصواتنا ومواقفنا رهينة بين أيدي الزعماء يقسمونها ويطرحونها بما يؤمّن مصالحهم و ديمومة زعماتهم

هيدا لبنان، كلنا مندرا بالقانون والقانون مش داري فينا. النسبية او المشروع الأورتودكسي؟ أكيد أكيد لاء مشروع الدوائر الصغرى. هيدا اليوم حديث البلد بس شو حديث؟ حدّث ولاحرج. كلّو بيحكي مع كلّو وكلّو بيحكي عن كلّو وكلّو بهاجم كلّو و النتيجة و حدة لبيفهم بيفهم ولي ما بيفهم كف عدس. والأكيد ما حدا عم يفهم شي إذا لعم يصيغو القانون مش فاهمين عحالون شو وقفت علينا؟ بالأساس هنّي مش طالبين منا نفهم شي ليش لا نتعب و نشغّل راسنا؟ ما هنّي عم يفكرو عنّا هنّي أدرا بمصلحتنا ما هنّي منّا وفينا ونحنا منّن وفيّن وإلن

كلمة من القلب لنوّاب أمتنا ارحمونا وارحمو حالكن واصواتكن بكرا بتنبحّو وعلى شو؟ شو الفرق بين النسبيّة او الدوائر الصغرى؟ شو الفرق بين المشروع الأورتودكسي و قانون الستين؟ لك ما شي ما على كل الميلات راجعين انتو ذاتكن يمكن تتغير بعض الوجوه بيناتكن بس المنطق واحد و الصوت واحد و الهدف الواحد

هيدا لبنان، يا خيّي المواطن سماع منيّ وقوم نام وصير حلام إنّو بلدنا صارت بلد

روي غازي عبدالله                                                                                      

http://www.facebook.com/roy.abdallah.7?fref=ts

Advertisements

2 Comments Add yours

  1. Tarek says:

    قانون الستين… سنة وسبعين بوم ما يرجع… الديمزفراطية؟ بعدنا الـديمو… يعني بعدنا عم منجربها

  2. miroy says:

    يمكن يا طارق بعدنا عم نجرب الديمقراطية بس الأكيد انو نحنا شعب مبدع بالديمؤراطية

ما تنسى تعلق

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s