نساء هذا الّزمن

اقرأ شعر نزار و أسأل

أيّ امرأة؟

بها تغزّل

أهي المرأة نفسها

في هذا الزمن ؟

…أم أن الجمال

تبدّل؟

انوثة هذا الزمن يا نزار

نهدين مكشوفين

بانتظار

من يقبّل

ستيرينغ يصرخ

ما تحته

رغبة

في أن يدلّل

مئة دولار 

تجعل المحرّم

محلّل

فصِغ الشعر

ان استطعت

…و تأمّل

شتّان بين نساء الأمس

و فتيات اليوم

فالجمال و ما يعنيه

قد اضمحلّ

صِغ الشعر

ان استطعت

و لو استطعت

فهل تقبل…؟

روي غازي عبدالله

Advertisements

ما تنسى تعلق

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s